شهادات واقعية

شهادات واقعية (9)

يحتوي هذا القسم على شهادات واقعية يرويها فتيات تعرضن لإنتهاكات لحقوقهن سواء عن طريق تحرش لفظي أو جسدي - عنف متعمد - نقوم بنشر هذه الشهادات سعيا لتغيير عادات خاطئة تجاه المرأه في مجتمعاتنا الشرقية وإيمانا بدور المرأه الفعال في نهضة الأمم المتحضرة

الخميس, 22 آب/أغسطس 2013
مشاركة

 

 

 

 

 

 

تعود وقائع هذه الشهادة إلى يوم الأربعاء 21 أغسطس 2013

ننشر هذه الشهادة بناء على موافقة صاحبة الشهادة :

 

النهاردة كعادة المتحرشين النطع اللى بسمع منهم اعظم قصايد فى قلة الادب وتلقيح ورمى الكلام القذر وأنا معدية من جنبهم كل يوم...النهاردة الصبح فى المهندسين كنت خلصت كل الشغل والحاجات اللى ورايا ورايحة وسط البلد كان فى متحرش حيوان ماشى ورايا وهو عامل نفسه بيكلم حد فى موبيله وعمال يقول رقم موبيل وانه هيدفع 500 لـ1000 جنبه تقريبا الفكرة انى فى الاول مكنتش واخدة بالى من كلامه ولا انه كان ماشى ورايا لانى كنت ماشى بتكلم فى التلفون وبعد ما قفلت وواقفة بوقف تاكسى فى عز أبو الحر فأخذت بالى لما وقف جنبى شوية فأتلفت بوشى ناحيته لقيت واحد عمال يقول كلام انا مش فاهمة افتكرته بيسأل على حاجة وأنا مش مجمعة كلامه فقولتله أفندم قالى رقم تلفون موبيل وهو بيغمز بعينه وقرب منى شوية ( وده اللى أستفزنى أكتر ) و500 جنيه أو اللى انتى عيزاه وأنه راكن عربيته قريب ...فكان رد فعلى الأولانى أنه ضربته على وشه بأيدى وأنا بشتمه بسلسفيل الجدود كان هيضرب فضربته بشنطتى الكبيرة والتقيله على رأسه ومسكت ايده بأيدى الثانية وكنت هطبق فيه الأيكيدو وكل تكنيكات الدفاع على النفس اللى أتعلمتها وأبتديت أزعق وأديته من المنقى خيار ومسكت فى هدومه عشان أجرجره على أأقرب قسم والناس أتلمت على زعيقى وهو قعد يقول والله معملتلها حاجة سيبى سيبى هدومى والناس طبعا قعدوا يسألوا فى أيه افتكروه حرامى الأول ولكن لما فهموا كعادتهم مطبطبتيه وعمالين يقولولى سيبيه هو عملك ايه حرام عليكى هو هيتأسفلك وكلام من هذا المنوال ..وفى لحظة فى وسط الزحمة اللى اتلمت حولينا فلت من أيدى وفى ناس كانوا بيحاولوا يخلصوه وكل ده وانا بزعق وبشتم فيه وفيهم أنهم متضامنين معاه ومحدش ليه دعوة وأنه اتحرش وهجرجره على القسم وهعمله قضية..وأول ما فلت من أيدى ..جرى ..وهرب ومعرفتش أحصله ...ورجعت للناس وهزئتهم أنهم حاموله وأن قيلين منهم اللى كانوا فى صفى فى وسط الزعيق ...دمى محروق جدا ..كان نفسى أجرجره على القسم وأعمله محضر وقضية ..بس يالا أهوه الحمدلله ..وخيرها فى غيرها تتعوض بقى انشالله فى المتحرش الجاى

 

ندى عبدالله

21-8-2013

 

تم نشر هذه الشهادة كما وردت من مصدرها دون أى تدخل فى تصحيح الكلامات أو إعادة الصياغة

 

 

 

 

 

الإثنين, 12 آب/أغسطس 2013
مشاركة

 

 

 

 

نعتذر عن عدم نشر اسم صاحبة القضية ولا اسماء الأماكن احترامًا لخصوصيتها ونشكرها على ادلاءها بشهادتها ونتمنى أن تحصل على حقها القانوني فتنتصر لنفسها ولغيرها من الفتيات.


الشهادة كما جائت على لسانها:

"انا كنت رايحه عند صحبتى هى ساكنة فى (س) وركبت من اودام بيتى وكان الميكروباص فى ناس كتير فا ركبت اودام جنب السواق وانا كان معايا حاجات حطتها بينى وبينه وركبت جمب الباب المهم قولتله انا رايحه (س) قلى فى ناس نزله عند (ص) ويعدين هنطلع (س) طبعا مقاليش ان كل الناس نزلة قولتله ماشى بس المهم منتأخرش عشان المظاهرات وقطع الطريق
طلع بيا من على البحر وبعدين لقيت كل الركاب نزله (ص) ومافضلش غيرى انا قولتله حضرتك نزلنى قلى متخافيش منى قولتله ومين قلك انى خايفه انا رجعت فى كلامى وهنزل هنا قلى طيب هنزلك عند (ب) قولتله ماشى دخل من شارع اسمه (....) واحنا فى طرقنا من عند (ص) لحد شارع السلطان حسين كان عايز يعرف منى انا بدرس فين وبعمل ايه فى حياتى وعرض عليا مبلغ وقلى دا مساعده منى ليكى عشان اكيد انتى محتاجه فلوس قولتله انا مش محتاجه منك حاجه قلى ماهو مافيش حاجه ببلاش قولتله حضرتك ياريت متتكلمش معايا لحد ما انزل راح واقف اودام (...) والمكان دا ساكت جدا كانت الساعه 8 بليل

المهم جيت افتح الباب عشان انزل معرفتش انزل ماسك ايدى وشدنى من هدومى وكان بيتحرش بيا وقطعلى البلوزه الى انا لبساها ولمه ضربته ب الموبيل فى وشه جامد اتعور رح ضاربى وخربشنى وكان عمال يخبط دماغى فى الطابلوه بتاع العربيه وانا كنت بصوت ولا كان فى حد الشارع دا اصلا المهم انا فضلت الضرب فيه وكان فى عربيه اوكتفيا معدية، العربية عدت ووقفت راح هو لف عشان يشوف العربيه انا نزلت وفضلت اصوت لحد ما الراجل ومراته نزلوا من العربيه دى وكان جى عليا السواق طبعا جرى مره وحده وكان هيخبط الراجل دا اخد الراجل دا ومراته وجم معايا عملت محضر

وبعد كدا روحت البيت واتهزقت انى ازاى اعمل كدا والدى قال لى بالحرف انتى ازاى تعملى كدا كنتى قولتيلى الاول وانا كنت جبتلك حقك من غير فضاااااااايح بس طبعا بعدها سكت عشان الموضوع دا فى القسم خلاص المهم يومها عملت تقرير طبى وبعدها باسبوع حصل استدعاء ورحت القسم ولقتهم قبضو عليه واتعرفت عليه وقال للظابط دى وحده انا شقطها من الشارع الظابط اودامى تف فى وشه وقله طيب انا هعرفك ونزل فى ضرب وانا طبعا انهرت بس الظابط كان كويس ومحترم معايا والمحضر اتحول للنيابه ورحت النيابه و وكيل النيابه طلب منى كشف عذريه عشان نثبت ان كلامى صح وطلب الشهود وسمع شهادتهم وانا طبعا رحت عملت كشف عذريه فى المستشفى (.....) وطبعا كان صعب جدا بالنسبه ليا والحمد لله اثبت ان كلامه كذب وبقت قضيه وهيتنظر فيها قريب



حاجة مهمة:
عرفوا الناس ان المشكله مش فى المتحرش بس
المشكله فى الناس الى بقابلك بعد كدا،وتحسسك انك انتى الى غلط
انا بجد شفت اهانات كتير وبذات كشف العذريه
لما فضلت اعيط وخايفه، الدكتورة بقت تقولى بقولك ايه مش عايزه غورى فى داهية

حاجة نسيت اقولها: لما قابلت ابو الى عمل كدا فى النيابه كان بيتحايل عليا انى اتنازل عن القضيه وساعتها قلى حرام عليكى كدا هيضيع مستقبله قولتله وانا ابنك كان هيضيع شرفى "

إن شاء هتكسبي القضية، وهيرجعلك حقك يا ست البنات

 

 

 

الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2013
مشاركة

 

 

 

الزمان : ما بين 11 إلى 15 :11 مساء ً

التاريخ : 15 ابريل 2013

المكان : شارع الهرم – اتجاه الرماية  قبل سينما الهرم بجوار بنزينه

الضحية : امرأة في نهاية العقد الثاني (محجبة )

الواقعة : حوالي 4 أفراد تحرشوا بفتاة ، وحين قامت بالصياح ونهرهم قام الأربعة بالتعدي عليها بالضرب المبرح باستخدام أسلحة بيضاء  مما نزع عنها حجابها ، وسقطت من كثرة الضرب وهم يحاولون انتزاع ملابسها، وحين قام المارة بالتدخل قاموا بالتعدي عليهم ، وأصابوا شخصاً بجروح قطعيه وهو يصيح (أنا زوجها ) ، وقاموا بوضع الفتاة على دراجة نارية وحاولوا الفرار بها ، ولكنها قامت بإلقاء نفسها على الأرض ، وقاموا بسحلها ووضعها مره أخرى على الدراجة النارية ، ولولا مرور أحد أفراد الشرطة يقود دراجة نارية ألقوها وفروا هاربين.

جاءت استغاثة عاجلة على الخط الساخن لمبادرة (شفت تحرش ) من أحد الشباب الذي يتواصل بشكل مستمرة مع المبادرة   نصها كما يلي :

" في حالة خطف أنثى في وسط شارع الهرم قدام بنزينه جنب سينما الهرم قدام الناس وجريوا ببنت في أخر العشرينات قدام الناس كلها بمكنة وهم 4 أفراد في أعمار تحت العشرين .. بعد ما اتخانقوا معاها هي وجوزها ومعاهم سلاح ابيض عوروها هي وجوزها وواحد صحبي ... موتوسيكل شرطة جرى ورآهم بس رموها في الشارع وجريوا ومعرفوش يجبوهم .. أسف على الاطاله "

وبعد الاتصال بالمبلغ والتعرف على ملابسات الواقعة :

أكد أنه أثناء مروره في شارع الهرم بصحبة أصدقائه شاهدوا ما يحدث ، وأن اللافت للانتباه صياح الفتاة مما دفعهم للتدخل ، ووضع السيارة الخاصة بهم بعرض الطريق لتشجيع الناس على التدخل وإنقاذ الفتاة ، الجدير بالذكر أن أحد الشباب اللذين كانوا بصحبه المبلغ أصيب بجرح سطحي في ذراعه جراء محاولة إنقاذ الفتاة من أيدي المتحرشين.

 

الملاحظات على الواقعة من قبل مبادرة " شفت تحرش I saw harassment " :

- نؤكد على أن غياب الأمن ، وعدم هيكله وزارة الداخلية وتحسين الخدمات الأمنية لهو جزء أصيل في ازدياد تلك النوعية من جرائم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر .

- نطالب كافة أجهزة الدولة باتخاذ التدابير اللازمة للحد من جرائم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر ، والتي باتت في ارتفاع ملحوظ ، وتشكلاً خطراً على السلامة الجسدية للمواطنات والمواطنين.

- ترى مبادرة " شفت تحرش "  أن عدم التحقيقات في البلاغات المقدمة من قبل فتيات ونساء تعرضن للعنف الجنسي والاغتصاب في محيط ميدان التحرير ، وعدم تقديم جناه ومحرضين حقيقيين للمحاكمات لهو أمر يجعل صانعي السياسات مسئولين مسئوليه مباشرة عن تلك الجرائم اللاتي تتعرض لها النساء والفتيات في مصر.

- يجب على رئاسة الجمهورية ، ورئاسة مجلس الوزراء سرعة استصدار مرسوم بقانون يجرم العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في مصر شريطه الرجوع إلى المنظمات النسوية والحقوقية في مصر.

 

القاهرة : 16 إبريل 2013

 

 

 

السبت, 16 آذار/مارس 2013
مشاركة

16 مارس 2013

دعا عدد من فناني رسم الجرافيتي إلى الاحتشاد والتجمع يوم 16 مارس 2013 بشارع 10 بالمقطم للقيام بعمل رسومات جيرافيتى ترفض الأوضاع الراهنة في البلاد ، ويؤكدون على رفض ممارسات جماعة الإخوان المسلمين  ، وتدخل مكتب الإرشاد في السياسات العامة للدولة.
وبناء على شهادة الطالبة / سلمى غالى التي أكدت أن منظمي الدعوة قد قاموا بالتنسيق مع أمن مكتب الإرشاد الذين لم يبدوا أي اعتراض أو رفض ، بل أكدوا على بعض الأمور منها عدم الاقتراب من سور المبنى أو التعدي على أحد ، وهو الأمر الذي ألتزم به جميع الناشطات والنشطاء ممن حضروا للقيام بأعمال رسم الجيرافيتى.
وبمجرد وصول سلمى غالى التي أكدت أنها وجدت عدد من الشباب المتجمع بالقرب من مبنى الإرشاد فبادرت بسؤالهم عن كونهم من المشاركين في رسم الجيرافيتى فجاء الرد منهم ( إحنا إلى هنقبض على إللى هيرسم جيرافيتى) !!!
وعلى بعد عشرات الأمتار من مقر جماعة الأخوان بداء الشباب والفتيات بكنس الشارع والاستعداد للرسم على الأرض ، وهو الأمر الذي رفضه شباب الجماعة من المحتشدين أمام مقر الإرشاد وبداء  الاحتكاك  والسباب تجاه المتواجدين ، وكان الاعتداء الأول لفظياً على إحدى الفتيات وتدعى / لميس أمين بعبارات خادشة للحياء ، وهو الأمر الذي رفضته الفتيات والشباب مؤكدين على أن الشارع ملكيه عامه وأنهم يحاولون التعبير عن أرائهم بكل سلمية.
وهنا تدخل أحد منظمي الدعوة للتهدئة بين من يحاولون رسم الجيرافيتى وشباب الأخوان المحتشدين أمام مكتب الإرشاد ، وهنا تدخل أحد أعضاء الجماعة بوابل من الوعيد والتهديد لكل من يحاول أن يقوم بالرسم سواء بالقرب من مكتب الإرشاد أو بعيداً عنه.
وبدأت الاشتباك بمجرد قيام الناشط السياسي / أحمد دومة برسم عبارة ( يسقط حكم المرشد ) على الأرض ، وهنا قام عدد من شباب الجماعة بالتعدي بالضرب المبرح على كل المتواجدين من الفتيات والشباب وحتى الإعلاميين الذين كانوا متواجدين لتغطيه الدعوة أو المتواجدين للحصول على أخبار الجماعة من قبل مكتب الإرشاد.
هذا وتؤكد سلمى غالى في شهادتها أن هناك شخص كان يتواجد على مقربه من شباب الأخوان وصاحب تأثير واضح عليهم ، وكان الجميع يناديه قائلين له ( يا دكتور) وهو الذي كان يقوم بإحضار التراب ووضعه على الرسومات .
والجدير بالذكر أن الفتيات اللاتي كن يشاركن في هذه الدعوة طالبات من مدينة الثقافة والعلوم (6 أكتوبر )  للقيام بعمل مشروع تخرج عن توثيق أحداث الثورة بالجيرافيتى وهن : سلمى غالى ، سلمى شريف ، سارة صفوت ، لميس أمين
هذا وتؤكد سلمى غالى على أن شباب الأخوان كانوا مستعدين للاشتباك والتعدي عليهم بدليل أنهم كانوا يحملون العصي والهراوات بالإضافة إلى بعض الأسلحة البيضاء.
وأثناء قيام شباب الجماعة بالتعدي على الناشط / أحمد دومة حاولت الناشطة / ميرفت موسى أن تثنيهم عن التعدي على الشباب والفتيات ، فما كان من شباب الجماعة الإ الاعتداء عليها وصفعها على وجهها ، وفى تلك الأثناء كانت سلمى غالى تقوم بتصوير ما يحدث فقام أحد شباب الجماعة ويدعى (صهيب ) بمحاولة التعدي عليها للحصول على الكاميرا الخاصة بها و ، ولم يستطع الحصول عليها ، ولكنه قام بضربها بعصا على ظهرها وهى تحاول الهرب.
وهنا تؤكد مبادرة فؤادة على أن جماعة الأخوان المسلمين تمارس أبشع أنواع العنف ضد المتظاهرين العزل والسلميين ، مشددين على أن غياب دولة القانون أمر لا يجوز الإستهانه به.

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013
مشاركة

شهادة / دينا راشد 22 عام.
الشارع من حق كل إنسان ومبحبش أقول من حق كل ولد وبنت عشان بكره أتكلم بمنظور عنصري لكن للأسف المجتمع فرض علينا المنظور العنصري اللي ماشيين بيه دلوقتى وانأ كبنت من حقي امشي فالشارع بكرامة وحرية واركب المواصلات من غير ماحد يضايقني لكن للأسف ثقافة المجتمع فرضت عليا أن كل من هب ودب فالشارع يحكم عليا وعلى شكلي وكمان يستبيح لنفسه انه يتخل في شئوني .
انأ كنت هركب المترو ومستنيه أختي تقطع التذكرة وأنا مستنياها لقيت واحد جه جمبى و قعد يقوللى كلا م مش كويس لكن مديتش اى اهتمام لقيته يقرب عليا وعايز يمد أيده ومسكني من ايدى روحت ذقيته وشتمته وحاولت استنجد بأمن المترو لكن لكن كالعادة كانوا واقفين يتفرجوا ويشجعوا كمان واقفين منظر بس وطبعا المنظر كان عاجبهم لأنهم هما نفسهم كانوا بيلقحوا بالكلام كل ماعدا من الماكينة بتاعت المترو حاولت اطلع وسيلة دفاع أدافع بيها عن نفسي مسكها واخدها كسرها وراح ضربني والناس كانت بتتفرج كأنه فيلم اكشن المهم واحد حاول انه يطلعني من وسط الضرب وبعد ماطلعنى راح قاللى مانتى لو كنت محترمه مكنش حصل اللي حصل دة وكأن هو معاه ترمومتر للاحترام ولقي أن درجة الاحترام عندي منعدمة اتنرفزت وكان في ناس ماسكاه روحت لضابط الأمن عشان اعمل محضر وكنت في حالة نفسية زفت وواخدة علقة موت لقيت الضابط يزعق ويقوللى مانتوا السبب ومن حق كل واحد انه يبص والناس كانت ملمومة علينا وعماليين يتفرجوا قلتله طيب لما اصعد الموضوع لأي منظمة نسائية هتعرفوا تشوفوا شغلوا أوى ولا الضابط اتنرفز وبيقوللى انتى هتهددينا طب هاتيلى الولد اللي عمل كده وأنا اعمللك محضر طبعا أنا مكنتش قادرة امسكه من قفاه عشان كنت مصدومة وجسمي كله بيرتعش طلعنا بره المكتب لقيته هرب وطبعا الناس هربيته ماهى دى المواقف الشهمة اللى معروفة عنهم فقاللى خلاص كده مافيش ولد مافيش محضر والموضوع انتهى والموقف ده خلاني أفكر أن هل إصدار قانون حاسم ضد التحرش هو بس وحده الحل ؟ المشكلة مش فالقانون بس المشكلة فالمسئولين عن تنفيذ القانون هما نفسهم بيحملوا نفس الأفكار السلبية عن التحرش وعن البنت  . انعدام الضمير ده هيستمر لحد امتى ؟؟ ؟؟؟

الإثنين, 28 كانون2/يناير 2013
مشاركة

شهادة / رنا راشد


 المرأة هي المجتمع بأكمله و أهم أسسه هي المعلمة و الأم و الابنة و الأخت و الزوجة و هي مربيه النشا الجديد و كل الأجيال القادمة  و ساهمت في تشكيل ثقافة المجتمع منذ تواجد البشرية  فهي من تضع ثقافتها و تعليمها و معتقداتها في عقل النشا من الأطفال فينمو مع هذه الأفكار ليصبح إما شخص ايجابي يفيد المجتمع أو شخص سلبي يفسد المجتمع و تنهار معه قيم المجتمع و بما أن المرأة أساس المجتمع و هي من تضع أسسه كيف أن يحرمها المجتمع الذكوري من حريتها في أن تتمتع بالأمان في شوارع بلدها و تكون كالسجين الذي لا يعرف متى يحكم عليه و ما هي نوعيه العقاب و لكن الفرق إنها متهم برئ لا يستطيع أن يثبت براءته كيف آن تكون المرأة التي تربي الرجل ذاته يعتبرها كائن ثاني ليس له حقوق ولا اعتبارات لخصوصياتها لتجد المجتمع الذكوري يغتصب منها كل حقوقها بحجه أنها مذنبه في طريقه ملابسها و نسي أن الغاية لا تبرر الجريمة التحرش هو محصله لمجموعه من الإمراض الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع المصري لعقود كثيرة و ليس بجديد و لكن في ظل الحكم الحالي الذي يدعي انه ديني ازدادت فيه هذا المرض الاجتماعي و هو التحرش و هذا مراه لنا كيف أن الذكور يستخدمون الدين وسيله لتبرير أخطائهم البشعة التي يتبرأ منها كل من لديه نفس سويه وواعية و من هذه السلسلة يمكن أن اعرض واقعه حدثت لي في عهد حكم مرسي الذي يدعي أن حكمه يمثل عدالة الدين للأسف استغل المجتمع اسم الدين لقمع المرأة و طمس حقوقها المشروعة في يوم مثل أي يوم خرجت من منزلي ظنا مني انه يوما عاديا و لكن بالطبع كنت أتوقع أي تحرش في أي لحظه و أي دقيقه فقررت آن اركب المترو كوسيلة نقل سريعة مثل أي مواطن فا فؤجئت بمجموعه من الشباب يتجمعون حولي يحاولون مضايقتي و التحرش بي فا أقدم ذئب بشري منهم أن يتحرش بي بطريقه مقززه و عندما أخرجت أداه حادة لتهديده وجه شتائمه إلي ثم ادعي التراجع و الاستسلام في قلبي كنت قلقه و لكن كنت نوعا ما سعيدة أنهم ابتعدوا عني ظنا مني أنني منتصرة و لكن كيف يستسلم ذئب ان يلاحق فريسته كان يجب أن افهم هذا من البداية جاء المترو ثم دخلت و قبل أن يغلق الباب فوجئت بكيس كبير مليء بالثلج يرميه واحد من المجموعة في وجهي بقوه بالطبع انهارت أعصابي و لكن ليست هذه المشكلة بالنسبة لي بحكم أنني اعرف التحرش و اختبرته من قبل كثيرا المشكلة أنني وجدت النساء في المترو يهاجموني بقوه لفظيا فقالت واحده منهم لي أنتي المخطئة مدعيه أن ملابسي خارجه و أنني السبب لهذا التحرش و ليس هذا فقط ساندتها معظم النساء في المترو و نظروا إلي بنظره حقيرة علي أنني فاسدة لأنني غير محجبة و من هنا يأتي السؤال كيف أن نحاكم الرجل علي أفعاله و عن التحرش و الضحية و هي المرأة  تبرر له الفعل العسير ببساطه هي ضد نفسها و ضد حقوقها و في وجهه نظري أن في أي مجتمع نقيس مدي فساده فالترمومتر الحقيقي هو وضع المرأة في القانون و الحقوق الاجتماعية باضا فه إلي أفكارها و ناشئتها التي يستمد منها النشا أفكاره و قيمه انه حلم أن نجد أن المرأة واعية و ثابتة علي حقوقها و تعرف ماذا تفعل و متى تفعل و لكن سأظل احلم لأنه الشئ الوحيد الذي فيه ننسج صوره صحيحة خياليه لما نريده لمجتمعنا فليكن الله مع كل مظلوم ليأخذ حقه و لنحاول بجديه أن نحسن ما انكسر في مجتمعنا بمناهضه الأشياء السلبية و علي رأسها التحرش 

الخميس, 24 كانون2/يناير 2013
مشاركة

دى ندى ثاقب مصورة صحفية..بتحكى موقف حصلها وبيحصل لكل بنت وكأنه بقى "فرض" على "الذكور" انهم يقوموا بيه..
ندى بتقول:

من ساعة تقريبا أنا واختي -بعد زيارة حزينة لعمي "المريض"- في شارع فيصل الرئيسي واقفين نركب، 3 ولاد -لبسهم بيقول انهم ولاد ناس وأصغر مني سنا- الأول تحرش بأختي وقرب جدا منها فزقته وزعقت، فبِعد نسبيا وكمل الاتنين اللي كانوا وراه فصوتنا علي في محاولة للفت انتباه أي ناس حوالينا لخضهم عشان يبعدوا فحصل العكس، وبدأت شتيمة منهم بأن "ماتعلّيش صوتك يا شرموطة"، في أقل من ثانية تطور المشهد لخناقة عظيمة .. ضرب تصاحبه أقذر الشتايم، ناس كتير اتلّمت كان كل هدفهم يهرّبونا منهم ويوقفولنا تاكسي عشان منتفرمش على حد تعبيرهم..
كنا مصممين مانمشيش قبل ما ناخد حقنا أو ناخدهم القسم وفشلنا وختمها أحدهم بأن "ماتسمعوا الكلام وتمشوا ولاّ فرحانين بلّمة الرجالة حواليكوا"
الشارع زحمة جدا وكله محلات وأنوار، الوقت مش متأخر، الدنيا شتا فلابسين كتير وكوفيات ومفيش سم من واحدة فينا باين، أيه؟!؟!
أنا موجوعة جدا جسديا من ضربات الشلوت اللي طالتني ومن زق الناس وحاجات مهمة في شنطتي اتكسرت، وأضعاف أضعاف كدا وجع نفسي مش هاعرف اكتبه..
أنا كارهة كل حاجة وكل حد وصلّنا للجرأة والبجاحة والبلطجة وانعدام الرجولة في عز النور كدا .. كل الجهل والتقاليد والدقون والمناظر البالية .. كل راجل كان في المشهد النهاردا ومتدخلش .. كل راجل اتدخل تدخل سلبي وساهم في انهم مايباتوش في القسم..
رغم كل حوادث التحرش والقرف اللي حصلّي وحصل وبيحصل لكل البنات، مشهد نسمة وهي بتضِرب بالقلم من متحرش في وسط 30 راجل "ع الأقل" النهاردا وعجزي في اني أعمل أي حاجة غير زعيقي اللي محدش حتى كان سامعه من كتر اللمة هو أسوأ حاجة حصلت لي في ال 25 سنة اللي فاتوا.
أنا اتهنت في هذا البلد القبيح بما يكفي ويزيد وليّ حق كبير لو عشت باقي عمري بحاول أجيبه مايكفيش..
حسبي الله وهو نعم الوكيل!!

الإثنين, 03 أيلول/سبتمبر 2012
مشاركة

انا اسمى نادية عادل وقررت احكى تفاصيل كل اللى حصل معاى يوم الاربع 9-5-2012 كنت ف انور السادات على رصيف الجيزة الساعه 10 ونص وطبعا الدنيا زحمة فا انا رحت اركب في عربية السيدات واول ما دخلت لقيت البنات بيتخانقوا فى الاولاد بيقولولهم ينزلوا من عربية السيدات فقط (اللى لونها احمر). فا بدات اساعدهم اننا ننزلهم وهم في قمة البرود محدش بينزل بدانا كلنا نستغيث بالناس اللى على الرصيف وفى ولد جوة العربية عمال يهزر ويضحك ويقول مش نازلين غير انى فهمت بعد كده انه اصلا اللى بدا يضايق البنات. الموضوع طول والمترو لسه واقف والخناقات كبرت الناس اتلموا وبيحاولوا يسكتونا وكان مافيش حد بيضايقنا فى العربية وكانه مافيش حد كاسر القانون اللا اعتراضاتنا

الإثنين, 03 أيلول/سبتمبر 2012
مشاركة

أنا  سالي ذهني,  26 سنة, كنت من المجموعة  التلي  دعت لوقفة  في ميدان التحرير نؤكد  فيها  رفضنا للتحرش الجنسي بصفة عامة فى مصر و الاعتداءات الجنسية و التحرش الفج   الدى  استمر أكتر من اسبوع منذ بدأ اعتصام  عقب صدور حكم  مبارك.
قبل ماأتكلم على  اللي حصل للمسيرة لازم نوضح كذا مرحلة:
-          من أول اعتصام 8 يوليو وكان فيه تحرشات  ضد النساء اللي بيروحوا الميدان, مجموعة  من الرجال بتتلم على بنات  ويشدوا, يمسكوا اعضاء جنسية وما شابه ذلك.  معظم اصدقائى وقتها اشتكوا من تحرشات جماعية . و كان فيه دعوات على توتير إن  اللجان الشعبية تؤمن الميدان  لكن  أعتقد  بنات كتير  مااتكلمتش  و لم يتم توثيق اللي حصل لهم  وعدى الموضوع.