العنف والتعذيب الجنسى ضد النساء لن يكسر نضالهن من أجل استكمال الثورة

السبت, 02 شباط/فبراير 2013
قَيِم هذا الموضوع
(0 أصوات)

فى محاولة لكسر استمرار النساء المصريات فى النضال من أجل تحقيق مطالب ثورة يناير "كرامة حرية .. عدالة اجتماعيه بدأت مجموعات منظمة فى استخدام سلاح العنف الجنسى ضد النساء من السب والتحرش الى الاغتصاب والاغتصاب الجماعى والتشويه الجنسى والشروع في القتل.

ومنذ القدم استخدمت أجساد النساء في الحروب والنزاعات كوسيلة من وسائل الحرب النفسية ضد لشعوب التى تهدف الي إذلال العدو وتدمير معنوياته... وقد رصدت الدراسات الإنسانية والأمم المتحدة وقوع مئات الآلاف ضحايا العنف والتعذيب الجنسي أثناء الحرب  العالمية الثانية..والتاريخ الحديث يذكرنا كيف استخدم سلاح العنف الجنسى على  أجساد النساء فى راوندا والبوسنة وصربيا، ودارفور، والعراق، وليبيا، وسوريا.

القائمون على تلك المهام الدنسة يراهنون على أن الوصمة الاجتماعية ستمنع النساء من التحدث علنًا، ويراهنون على تواطؤ الأجهزة وامتناعها عن القيام بدورها فى حماية المتظاهرين، ويراهنون على أن الخوف على "سمعة الميدان" ستجعل الكثير من السياسيين الى الصمت ويراهنون على أن القوى التى ترى فى النساء مجرد عورة ستغض الطرف أيضًا لأن ما يحدث يصب لصالح تصوراتهم عن النساء
لكن النساء المصريات قررن الحديث ووضع كل القوى أمام مسئولياتهم فى مواجهة هذه الممارسات القمعية المهينة ليس فقط للنساء ولكن لكسر إرادة الشعب المصرى كله .. الذى اتسمت مليونياته قبل سقوط نظام مبارك باحترام النساء ولم تشهد أيام الثورة المصرية حادثة تحرش واحدة تجاه أى امرأة.

فمنذ  بدأ نظام مبارك استخدام العنف الجنسى ضد المتظاهرات في مايو 2005 .. لم يقف مسلسل الاعتداء الجماعي علي النساء فبجانب حفلات التحرش في التظاهرات والأعياد ومناطق التجمع والازدحام شهدت مصر تعديا جديدا علي النسويات أثناء احتفالهن بيوم المرأة العالمى في 8 مارس 2011 ولم يمض إلا يوم واحد وتعرضت الفتيات المعتصمات في التحرير للفحص الجبري للعذرية في السجن الحربي. وزادت معدلات استهداف النساء بعد وصول تيار الإسلام السياسي للبرلمان.. فشهد محيط ميدان التحرير في يونيو ويوليو 2012 اعتداء وحشيا علي نساء التحرير مع الضرب بالأحزمة في كثير من الحالات. ليتطور الأمر في احتفالات الثوار بالثورة هذا العام حيث تم الاعتداء علي النساء وهتك أعراضهن واغتصابهن واستخدم السلاح الأبيض في التهديد بل رصدت حالات تم طعن النساء بالأسلحة البيضاء.

وقد أفادت عدد من الناجيات من الاعتداء بأن تلك العصابات شديدة التنظيم ويبدو مظهرها العام بأنها ليست من البلطجية الذين يتحرشون بالنساء (التحرشات العابرة) بل أنهم منظمون ومدربون بشكل واضح على المهمة المنوطة بهم. ومثال ذلك ماحدث يوم الجمعة 25 يناير..حيث أحاط عدد كبير من تلك الميليشيات بالمتظاهرات في ميدان طلعت حرب ثم تم عمل كردون حولهن يضيق تدريجياً حتى تم عزلهن عن رجال الأزهر الذين كانوا شركاء يتصدرون التظاهرة . وعلي مدخل ميدان التحرير بدأت تلك الميلشيات تنقسم لمجموعات كل تحيط بامرأة وتلتف حولها وتبعدها الى طرف من أطراف الميدان ثم تبدأ عشرات الأيادى بالعبث في كل جزء من جسدها ، وتهديد بعضهن باستخدام الاسلحة البيضاء واستخدام العنف الجسمانى مع اخريات
لقد بدأ نظام مبارك استخدام للعنف الجنسى ضد المتظاهرات في مايو 2005 .. واليوم يحاول النظام السياسي الحاكم استخدام نفس السلاح. متفوقة على النظام السابق باستخدامها لمجموعة منظمة ومدربة للقيام بتلك المهمة الدنسة.  ومثلما فضحنا نظام مبارك ولاحقناه فى الداخل والخارج ، .. فإننا سنعمل على النظام الحالى والمؤسسات التى تقف وراء تلك الممارسات والمتواطئون عليها وسنلاحقهم قانونيًا فى الداخل والخارج. والأهم أننا لن نتوقف عن نضالنا من أجل مطالب الثورة المصرية.. والنضال من أجل المساواة الكاملة بين أبناء هذا الوطن وعدم التمييز بينهم على أساس الجنس أو الدين أو الانتماءات الفكرية أو الطبقية أو الجغرافية وجميع أشكال التمييز.

الموقعون:

 المنظمات : مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف ، مؤسسة المرأة الجديدة، مؤسسة المرأة والذاكرة، بهية يا مصر،  مركز قضايا المرأة، مؤسسة سهم الثقة، الاتحاد النسائي المصري، صوت المرأة المصرية، مصريات من أجل التغيير مؤسسة مصريين ضد التمييز الدينى، مركز وسائل الاتصال الملائم آكت، المرصد المصري للمواطنة، المؤسسة الوطنية المصرية للتنمية " ندا"  المجلس الاستشارى للمؤسسات القبطية، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، جمعية بنت الأرض، اتحاد نساء مصر، مؤسسة بشاير لتنمية المجتمع، رابطة المرأة العربية، برلمان النساء، ، شفت تحرش،  مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع، فؤادة واتش، مركز توافق للمساعدة القانونية والتنمية، جمعية تحسين الصحة بالقاهرة، مركز القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان مصريين ضد التمييز الدينى، صوت المرأة المصرية، المرصد المصري للمواطنة، مركز رؤية للتنمية والدراسات الإعلامية الاشتراكيين الثوريين، المعهد المصرى الديموقراطى، المؤسسة المصرية الديموقراطية، مؤسسة فارس للرعاية والاجتماعية المؤسسة المصرية لتنمية الأسرة، الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية الاجتماعية، مبادرة المحاميات المصريات، الاتحاد القومى لاستقلال المحاماة، مركز مصر المتنورة.

الحركات والمبادرات الشبابية: جبهة ابداع مصر، التحرك الايجابي شباب من اجل العدالة والحرية، الاشتراكيين الثوريين، شباب اللوتس، المصري الحر، حركة شباب الوحدة الوطنية، الجمعية الوطنية للتغيير، حركة مصرية حرة.

الأحزاب : المصري الديمقراطي الاجتماعي ، التحالف الشعبي الاشتراكي ، التيار الشعبي، الدستور، المصريين الأحرار حزب مصر الحرية، الحزب الاشتراكي المصرى.

توقيعات شخصية:  وحيد عبد المجيد ، عصام شيحة، عماد ابو غازي، د. احمد البرعي، حسام مؤنس،د.عبد الجليل مصطفي د. كريمة الحفناوي، بثينة كامل، د. هدي الصدة، أمال عبد الهادي،نيفين عبيد، اشرف البحراوي، د. حسام عيسى، د. سلوى العنترى، إنعام مراد، هالة خليل، د. منى ابو الغار، د.نادية عبد الوهاب، ابتسام تعلب، مها مكاوي، مأثر قنديل، عزة الصاوي، نهلة السعدني، مروة عبد المنعم، راجية عمران، عزة سليمان، نيهال نصر الدين، عايدة نور الدين، د. محمد منير مجاهد، على عبد التواب احمد، د.ماجدة عدلى، د.منى مينا، د.فاتن محمد عدلي، سمية رمضان، مي الشلقامى، هانية الشلقامى،  د.منى ذو الفقار، إيناس مكاوى، روبير فارس، عبير سليمان، د.سوسن نوير، نولة درويش، منى عزت، هنا فريد ، م. نصري جرجس، د. جليلة القاضي، أ. محمد عبد العزيز، ضي رحمى، فرح شاش، أ. جواهر الطاهر، د.منى حامد، منى سعد، د. راوية عبد الرحمن، د. جيهان أبو زيد، د. فاطمة خفاجى، د. راجية الجرزاوى، د. عزة كامل ، أ. فتحى فريد، أ. جانيت عبدالعليم ، أ. أحمد حسن محمود، ا. انتصار السعيد، أ. منال فتحى محمود، د. هالة كمال، أنعام مراد، نازلي شاهين،  خالد يوسف ، جورج اسحاق، د.شاهنده مقلد، نور الهدى زكى، شوقيه الكردى، ألفت عبد ربه، همت عبد ربه،بثينة السعيد، عزه بلبع، أروى بلبع، ناهد عيسى، فاتن محمد على، فادية مغيث،ابتسام عمرو، سعاد صبحى، ليلى اميرى،ليلى عطيه،ناهد مرزوق، د ايمان حجازى، انيسة عصام حسونة، سلمى ناجي، آمال عبد الهادي ، مروة الصعيدى، منى منير، نازلى شاهين ،أشرف البحراوي،  إنعام مراد، هالة خليل، د.نادية عبد الوهاب، د. هنا ابو الغار، ابتسام تعلب ، عزة الصاوي، نهلة السعدني، مروة عبد المنعم، ا. على عبد التواب أحمد، د.ماجدة عدلى، د.منى مينا، ألفت عبد ربه،ترز سمير، ابتسام تعلب، مواهب المويلحى،أمانى المفتى،سميرة الجزار، د. إيمان حجازى، ماجدة ميشيل، د. هدى الصدة، ناهد عيسى، م. نصرى جرجس،  روبير فارس، عبير سليمان، د.سوسن نوير، نولة درويش، منى عزت، هنا فريد ، أ. أحمد ممدوح الطويل، داليا الأسود، لبنى عصام، مايكل فارس، ريمون إدوارد،لمياء لطفي، أ. طاهر أبو النصر، ترك يوسف، أ. ابتسام حسن زهران، سمية عدلي، أ. مها يوسف، أشرف سمير غبريال، هنا فريد، أمل عويضة، باسم سمير عوض، عبد الرحمن حمدى، آمر بكر عبدالله، فاطمة رمضان، د. أحمد حسين عبد الوهاب، د. سناء فؤاد، عزة خليل، عزة صلاح، أ. هالة عبد القادر، عزة بلبع ، أ. مايكل رؤوف، رامز عارف، أ. زينب خير، أ. هبة عادل، ناهد عيسى ، نهلة بكرى، تريز سمير، ابتسام تعلب، مها مكاوي،  ابتسام عمرو،سعاد صبحى، ليلى عطيه، ناهد مرزوق ، د.ايمان حجازي، عزة الصاوي، نهلة السعدني، مروة عبد المنعم،. على عبد التواب احمد، عبير سليمان،  ، هنا فريد ، د. ،أماني المفتى ،سميرة الجزار ،شيرين فاروق، مها الجزار حسين، منال البيلى، سوسن سامي، حنان ممدوح، إيناس سليمان، تغريد مايكل، لبنى خاطر، منار ابراهيم، ماجي عبد الفتاح ،ماري عادل، حبيبة ابراهيم، ايمان عاشور، سحر طلعت ، سحر السعيد، منال بهجت، نهلة ابراهيم، هبة بدر، هبة سليمان، مى منصور، ماجد تادروس، مصطفى رياض، عمرو قناوي، ماجد ميشيل، ميشيل رزق الله،يوسف زيدان، سلمى شمس، حنان درويش، اسماعيل سليم، نهال احمد حتات، أماني المفتى،سميرة الجزار، لبنى عصام، مواهب المويلحي،شيرين فاروق، مها الجزار، انتصار السعيد، جيهان ابو زيد، جواهر الطاهر، فرح شاش، أميرة حسين، منال البيلى، سوسن سامي، حنان ممدوح، إيناس سليمان، تغريد مايكل، منار ابراهيم، ماجي عبد الفتاح ،ماري عادل، حبيبة ابراهيم، ايمان عاشور، سحر طلعت، سحر السعيد، منال بهجت، نهلة ابراهيم، هبة بدر، هبة سليمان، مى منصور، ماجد تادروس، مصطفى رياض، عمرو قناوي، ماجد ميشيل، ميشيل رزق الله، يوسف زيدان، سلمى شمس، حنان درويش، اسماعيل سليم، نهال أحمد حتاتة، م. شادية محمدعدلى، بثينة السعيد، مروة الصاوى، إيمان درويش، د. رغدة سليط، د. شريف حتاته، منى أسعد، صلاح العمروسى.

آخر تعديل على الخميس, 07 آذار/مارس 2013 17:25
تعليقات الفيسبوك
تعليقات برلمان النساء

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . يسعدنا مشاركتك معنا